جراحة القلب طفيفة التوغل

عبارة عن عملية يتم فيها إحداث شقوق صغيرة في الجانب الأيمن من الصدور للوصول إلى القلب بدلاً من إحداث شق بين الأضلع كما يحدث في عملية القلب المفتوح وتعالج أنواع مختلفة من أمراض القلب ومقارنة بعملية القلب المفتوح فهي أقل ألماً وأسرع معافاة.

الفرق بين جراحة القلب طفيفة التوغل وعملية القلب المفتوح

تقنيات جراحة القلب طفيفة التوغل

تشمل جراحات القلب طفيفة التوغل ما يلي:

  • جراحة القلب بمساعدة الروبوت
  • جراحة المنظار الصدري
  • الجراحة عبر إحداث شق صغير في الصدر (جراحة قلب مباشرة أقل توغلاً).

وفي كل هذه الأنواع، يصل الجراحون إلى القلب عن طريق إحداث شقوق صغيرة بين أضلاع الصدر. وتستخدم أداة مزودة بكاميرا فيديو صغيرة يتم إدخالها عبر أحد الشقوق لمساعدة الجراح على رؤية ما بداخل جسمك.

شريان قلبي مسدود بسبب الدهون

المرشحون لعملية جراحة القلب طفيفة التوغل

يرشح لعملية جراحة القلب الأشخاص الذين لديهم الحاجة إلى:

  • استبدال الصمام الأورطي.
  • إصلاح عيب الحاجز الأذيني.
  • جراحة إصلاح عيب الحاجز الأذيني البطيني.
  • جراحة مجازة الشريان التاجي.
  • علاج الرجفان الأذيني.
  • ترميم الصمام التاجي أو استبداله.
  • استئصال الوريد الصافن في جراحة مجازة الشريان التاجي.
  • ترميم الصمام ثلاثي الشرف أو استبداله.

نصائح قبل عملية جراحة القلب طفيفة التوغل

من النصائح التي يجب اتباعها قبل العملية، نذكر:

  •  إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض.
  • إجراء جميع الصور الشعاعية والتحاليل الطبية اللازمة.
  •  قد يحتاج المريض إلى حلق الشعر في الأماكن التي ستتم فيها الجراحة.
  • معرفة الفترة التي سيمتنع فيها المريض عن الطعام قبل العملية.
  •  التوقف عن تناول الكافيين لأنه يؤثر على عملية التخدير.
  •  التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب النزيف مثل الأسبرين.

مراحل عملية جراحة القلب طفيفة التوغل

الخطوات المتبعة في عملية جراحة القلب طفيفة التوغل هي:

  • تجهيز المريض للعملية بإجراء الفحوصات اللازمة.
  •  تعقيم جميع الأدوات الطبية لتجنب حدوث العدوى.
  • التخدير العام.
  • إجراء العملية بالتقنية المناسبة إما بمساعدة الروبوت أو المنظار الصدري أو إحداث شق صغير في الصدر وتصليح العيب القلبي.
  •  المراقبة المستمرة للمريض بعد العملية سواء في العناية المركزة أو في غرفته.

نصائح بعد عملية جراحة القلب طفيفة التوغل

أما النصائح التي يجب اتباعها بعد العملية هي:

  •  ينصح في البقاء بالعناية المركزة لمدة يوم بعد العملية.
  • الحصول على الأدوية والسوائل عبر الأوعية الوريدية.
  •  مراقبة حالة المريض وخاصة أماكن حدوث الشقوق لتجنب حدوث العدوى.
  •  مراقبة ضغط الدم والتنفس ومعدل ضربات القلب.
  •  السيطرة على الألم بالأدوية التي يحددها الطبيب فقط.

الأسئلة الشائعة

تعتبر عملية جراحة القلب طفيفة التوغل أفضل من النواحي التالية: فقدان كمية دم أقل، احتمال الإصابة بالعدوى أقل، ألم أقل معافاة أسرع، والندوب أصغر لا تلاحظ بشكل كبير. لكنها غير مناسبة لجميع الحالات فالطبيب هو من يقرر أيهما الأفضل لكل حالة على حدى بمراجعة التاريخ المرضي للشخص.

لها مخاطر مشابهة لمخاطر عملية جراحة القلب المفتوح وهي: النزف، السكتة الدماغية، حدوث عدوى، عدم انتظام ضربات القلب، وفي حالات أخرى الوفاة.

يتم إجراؤها لمعالجة الحالات التالية:

  • استبدال الصمام الأورطي
  • إصلاح عيب الحاجز الأذيني
  • جراحة إصلاح عيب الحاجز الأذيني البطيني
  • جراحة مجازة الشريان التاجي
  • علاج الرجفان الأذيني
  • ترميم الصمام التاجي أو استبداله
  • استئصال الوريد الصافن في جراحة مجازة الشريان التاجي
  • ترميم الصمام ثلاثي الشرف أو استبداله

بإجراء التحاليل اللازمة، إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها الشخص وإيقاف قسم منها يحدده الطبيب، اختيار التقنية الأفضل للحالة وتجهيز المريض جسدياً ونفسياً للعملية.

احصل على
استشارة طبية مجانية

لا تتردد بالتواصل معنا .. نساعدك لتتعافى ...