الدليل الشامل إلى زراعة اللحية والشنب

2023/11/29
مشاركة عبر
زراعة اللحية والشارب

زراعة اللحية والشنب، هذا السعي نحو إحياء رمز الفخامة والوقار في العالم الرجالي، باتت اليوم ليست مجرد حلم بعيد المنال، بل حقيقة متاحة تحمل معها آفاقاً جديدة للرجال الذين يسعون لتعزيز مظهرهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم. تُعد اللحية والشنب من مظاهر الرجولة والنضوج، ولطالما كانت محط إعجاب واهتمام.

في هذه المقالة، سنقوم بجولة تمهيدية في عالم زراعة اللحية والشنب، نستكشف خلالها أحدث التقنيات والطرق المستخدمة في هذا المجال.

 زراعة اللحية والشنب 

عملية زراعة اللحية والشنب هي زراعة الشعر داخل الفراغات الموجودة في المنطقة ويبدأ الشعر بالنمو بعد ذلك، وتجرى تحت تأثير المخدر الموضعي ويتم أخذ البصيلات لعملية زراعة الذقن والشارب من مؤخرة فروة الرأس، أو من منطقة أعلى الأذن، ويتم انتقاء البصيلات المناسبة حتى الوصول إلى العدد المطلوب لتغطية المنطقة المستفيدة.

ويتم انتقاء بصيلات الشعر واحدة فواحدة، بحيث تكون ملائمة للزراعة في منطقة اللحية أو الشارب، باستخدام (FUT) أو (FUE)، ومن ثم تتم زراعتها في المكان المناسب، مع ضبط الزاوية والعمق والاتجاه للشعرة للحصول على النتيجة الجمالية المطلوبة، وللحصول على مظهر طبيعي.

تبدأ النتائج بالظهور بعد الزراعة بحوالي شهرين إلى 3 أشهر، حيث يمكن ملاحظة نمو بعض الشعرات، ثم تزداد الكثافة بعد ذلك تدريجياً بمرور الوقت.

اسباب تساقط شعر اللحية

يعاني العديد من الرجال من تساقط شعر اللحية أثناء تنظيفها أو تمشيطها، وحتى يومنا هذا لم تجري أي دراسات تتعلق بـ التساقط الطبيعي لشعر اللحية ولكن من المتوقع أن تساقطها نفس تساقط شعر الرأس لكن يوجد عدة أسباب منها: 

  • قد يكون تساقط شعر اللحية مجرد جزء من الدورة الطبيعية لنمو شعرك، فيفرز الكثير من شعر اللحية يوميا وفي نفس الوقت يتخلص من عدد كبير من الشعر فيكون شعر اللحية في انتظار مراحل السقوط حتى ينتج شعر جديد.
  • وقد يكون بسبب انخفاض في هرمون التستوستيرون و الاندروجين، يعتبر هرمون التستوستيرون هو المسؤول عن نمو شعر الوجه أما هرمون الاندروجين مسؤول عن تغذية الشعر لنموه.
  • سوء التغذية او تناول غذاء لا يحتوي الفيتامينات والسعرات الحرارية المهمة لنمو الشعر، لذلك يجب اتباع نظام غذائي يحتوي على العناصر المفيدة من الكربوهيدرات، والبروتينات، والفيتامينات.
  • الإجهاد والتوتر من العوامل التي تسبب عدد من الآثار الصحية ومن بينها تساقط الشعر، بسبب الضغط النفسي الشديد يرتفع هرمون الكورتيزول المسؤول عن إنتاج مادة تعطل النمو الطبيعي للشعر.
  • العناية القاسية لشعر اللحية يؤدي الى تساقطها مثل استخدام الفرشاة بقوة يؤدي الى تساقطها، والغسل اليومي يؤدي إلى جفافها وتساقطها.

مراحل زراعة شعر اللحية والشنب

تتم عملية زراعة اللحية بمخدر موضعي وتستغرق فترة تتراوح من ساعتين لتصل إلى ثمانية ساعات في بعض الأحيان حسب عدد البصيلات التي يتم زراعتها ونقلها، وتتم هذه العملية بدون ألم تماماً. 

  1. الخطوة الأولى في زراعة الذقن هي تحديد الشكل الذي يرغب المريض في الوصول إليه بالاتفاق مع الطبيب.
  2. بعدها يبدأ الطبيب في تحديد عدد البصيلات التي يحتاج المريض إلى نقلها، ومكان البصيلات التي سينقلها سواء كان مؤخرة الرأس (وهو المكان الأكثر شيوعاً) أو من الذراعين أو الصدر.
  3. عادة ما يتطلب الأمر عدد يتراوح بين 1.000 إلى 2.000 بصيلة شعر وقد يصل في بعض الحالات إلى 5.000 بصيلة شعر يتم نقلها وزراعتها في اللحية.
  4. يتم استخدام مخدر موضعي على المنطقة المانحة التي يتم حصاد البصيلات منها وعلى المنطقة التي يتم زراعة بصيلات الشعر فيها.
  5. يبدأ انتقاء البصيلات عن طريق أجهزة مخصصة لاستخراج البصيلات دون إتلافها.
  6. تبدأ بعدها عملية زراعة البصيلات بما يوافق التصميم المحدد.
  7. يحتاج المريض يوم واحد من أجل التعافي من العملية.

زراعة اللحية والشارب بتقنية الاقتطاف FUE

تقنية الاقتطاف FUE هي زراعة بصيلات الشعر من خلال الحصول على بصيلة تلو الأخرى وزراعتها في المنطقة المرغوب فيها زراعة الشعر، تعتبر هذه التقنية هي الأحدث عن زراعة الشعر بالشريحة FUT، حيث يقوم الطبيب بتحديد عدد البصيلات المطلوبة، ثم يتم استخراج الطعوم (بصيلات الشعر) وغالباً ما تكون من الجزء الخلفي لفروة الرأس، يزرع الطبيب هذه الطعوم في مناطق زراعة الذقن والشارب، تكون جلسة واحدة فقط كافية لتغطية كل بقع الصلع إلا في حالات قليلة، ينمو الشعر المزروع بشكل طبيعي مثل باقي شعر الوجه الآخر ويمكن قصه وحلاقته، عادة تكون نتائج زراعة شعر اللحية مرضية للغاية.

زراعة شعر اللحية والشارب بتقنية الشريحة FUT 

تتضمن العملية إزالة شريحة من شعر الرأس، يكون من مؤخرة فروة الرأس غالباً أو من منطقة أخرى من الجسم ينمو فيها الشعر. تسمح هذه الطريقة للطبيب بالحصول على عدد كبير من البصيلات دفعة واحدة. 

تتطلب الطريقة إحداث شقاً خطياً، والذي يمكن أن يترك ندبة رفيعة في المنطقة المانحة. 

يقوم الطبيب بتقسيم شريط الشعر إلى بصيلات وينظفها من بقايا طبقات الجلد ويجهزها للزراعة، تفتح قنوات الشعر في اللحية وتغرس فيها البصيلات المجمعة لتنتهي عملية الزراعة بنجاح.

زراعة اللحية والشارب

الاختلافات بين زراعة الشعر وزرع اللحية والشارب؟

بشكل عام لا تختلف عمليات زراعة الشعر عن عمليات زراعة اللحية والشارب بصورة كبيرة ولكن أن خصائص الشعر لها بعض الاختلافات مع خصائص الشعر في منطقة اللحية والشارب، حيث يبدأ نمو الشعر منذ الولادة، ولكن اللحية والشارب تنمو من سن البلوغ عند الرجال. وتعتمد عملية زراعة الشعر على انتزاع البصيلات من المنطقة المانحة و زراعتها في المناطق التي تعاني من الفراغ فقط تختلف تقنية زراعة اللحية حيث تعتمد على أدوات أكثر دقة حتى لا تؤثر على المظهر الخارجي أو تسبب تشوهات في الجلد، وتتم العملية في فترة وجيزة مقارنة بعمليات زراعة الرأس.

شروط زراعة شعر اللحية 

يجب زيارة الطبيب وإجراءات الفحص المبدئي لمعرفة إذا كانت هناك اي شروط او موانع لعملية زراعة الشعر.

-من الشروط للحصول على عملية زراعة الشعر:

  • يعتبر أفضل المرشحين لعملية زراعة شعر اللحية هم الرجال الذين يعانون من عدم نمو شعر في اللحية والشارب سواء لأسباب طبيعية مثل الأسباب الجينية، أو لأسباب خارجية مثل حدوث أخطاء بعد إزالة شعر الذقن بالليزر، أو التعرض للحروق أو العمليات الجراحية في منطقة اللحية.
  • يجب أن يكون المريض في حالة صحية جيدة.
  • وجود شعر مانح كافي لعملية الزراعة.
  • تجربة العلاج الطبي اولا.
  • تساقط الشعر بشكل يؤثر على المظهر الجمالي.

مدة زراعة شعر اللحية 

تختلف مدة عملية الزراعة من شخص لآخر بحسب حجم اللحية وعدد البصيلات لكن عادة ماتتم في جلسة واحدة وتحتاج من 4 الي 6 ساعات. حيث يتم زراعة كل بصيلة على حدى مع مراعاة الدقة للحصول علي النتيجة المطلوبة .

نسبة نجاح زراعة شعر اللحية 

تتراوح نسب نجاح عمليات زراعة شعر اللحية بين 80% إلى 90% ويوجد بعض العوامل التي تدل على نجاح العملية ومنها: 

  • ظهور للعديد من البصيلات التي تغطي المنطقة المزروعة كاملا وهو أمر يأخذ من 3 الى 6 شهور حسب نوعية الشعر.
  • قوة البصيلات التي تم زراعتها وتظهر هذا في سمك الشعر.
  • قلة مضاعفات العملية فمن الطبيعي وجود مضاعفات للعملية بعد الانتهاء منها لكن دلالة على النجاح تقل هذه المضاعفات في اول اسبوع بعد العملية حتى تختفي تماماً.

الأعراض الجانبية لعملية زراعة اللحية والشنب

عادة ما كانت تظهر أعراض جانبية لعملية زراعة اللحية بالطرق القديمة لكن مع التطور واستخدام أدوات جديدة في أساليب الزراعة الجديدة لم تعد تظهر اعراض الا نادراً مثل:

  • احتمالية ظهور بعض الندوب في منطقة الزراعة لكن يمكن إخفاؤه مع نمو الشعر بعد فترة من إجراء العملية.
  • يمكن حدوث تغييرات في الجلد لذلك يجب اختيار الطبيب المتخصص و المراكز المتطورة في زراعة الشعر.
  • حدوث التهاب أو نزيف في اللحية.
  • يمكن حدوث الألم في المنطقة المانحة للشعر لكنها تختفي بعد بضعة أيام. 

افضل دولة في زراعة اللحية والشنب

شهدت تركيا إقبال كبير في السنوات الأخيرة على عمليات زراعة الشعر حيث يوجد في تركيا العديد من المشافي والمراكز المتخصصة في مجال زراعة الشعر، وتتميز المراكز بوجود أفضل التقنيات الحديثة والجودة العالية وتواجد الأطباء الذين يمتازون بالخبرة الطويلة والمتقدمة في هذا المجال.

المصادر

ncbi.nlm.nih

ishrs

الأسئلة الشائعة

هل زراعة اللحية والشارب آمنة؟

لا تحتمل زراعة الذقن أية مخاطر كبيرة، أنها مثل جميع الإجراءات التجميلية والعلاجية يمكن أن تتضمن حدوث العدوى في بعض الحالات أو تسبب بعض الآثار الجانبية التي تزول بشكل سريع مع الالتزام بتعليمات الطبيب.

هل زراعة اللحية والشارب ناجحة؟

تُعد نسبة نجاح عملية زراعة اللحية مرتفعة جدا ويرجع ذلك لأنه عادة ما يتم جمع المزيد من بصيلات الشعر عندما يتم إزالة شريط من الجلد. لذلك فشل زرع اللحية نادر وعادة ما يكون نتيجة الانتقاء غير السليم للبصيلات من المنطقة المانحة.

متى تظهر نتائج زراعة اللحية؟

بعد إتمام زراعة الذقن تحتاج بصيلات الشعر إلى 3 أشهر تقريباً لإعادة النمو والظهور، وتعتمد سرعة ظهور النتائج على مدى جودة الزرع وطبيعة جسم الشخص وحالته الصحية والغذائية.

متى تختفي آثار زراعة اللحية والشارب؟

بعد إجراء زراعة الشعر تحتاج إلى قرابة 3 أسابيع لكي تختفي آثار زراعة الشعر، ويبدأ الشعر المزروع بالنمو بعد ذلك بقرابة شهرين.

احصل على
استشارة طبية مجانية
لا تتردد بالتواصل... نساعدك لتتعافى...