العلاج الاشعاعي للسرطان 

2023/12/14
مشاركة عبر
العلاج الاشعاعي للسرطان

العلاج الإشعاعي هو نوع من العلاجات المستخدمة في علاج مرض السرطان. وهو نوع من العلاجات التي تعتمد على موجات محسوبة من الطاقة الحرارية والضوئية والتي لا يقتصر استخدامها على علاجات السرطان فقط بل من الممكن استخدامها لعلاج أمراض أخرى مختلفة.

ماهو العلاج الإشعاعي للسرطان؟

العلاج الإشعاعي يعتبر من العلاجات الأساسية في عالم السرطان. وهو علاج غير مؤلم فهو عبارة عن استخدام الإشعاع للإضرار بالأورام وتدميرها. لا يسبب العلاج الإشعاعي للمريض أي ألم أو انزعاج، ويطلب من المريض أن يبقى ساكنا لعدة دقائق.

مايقارب من نصف الأشخاص الذين يعانون من السرطان يتعالجون اليوم بالإشعاع، بعضهم يقتصر علاجهم عليه فقط بينما عند البعض الآخر يقوم الأطباء بدمجه مع علاجات أخرى مثل العلاج الكيمياىْي.

حتى يتم اجتناب الخلايا السليمة (مثل الجلد أو الأعضاء التي تقع في طريق الإشعاع ) يتم عادة تعريض الأشعة من زوايا عدة يتم اختيارها بحيث تتداخل الحزم الإشعاعية في منطقة السرطان لتعطي جرعة أكبر في هذه المنطقة من المناطق السليمة المحيطة.

مريض يتم علاجه بالعلاج الاشعاعي

أنواع العلاج الإشعاعي

هناك نوعان من العلاج الإشعاعي:

1-العلاج الإشعاعي الداخلي (الموضعي): وهو يقتضي زراعة بذور إشعاعية في موضع الورم والتي تقوم بدورها بتدمير الخلايا السرطانية، حيث تطلِق الحبات الأشعة في مكان الورم لعدة أيام أو أسابيع، حتى تتوقف قدرتها على بث الإشعاع.

2-العلاج الإشعاعي الخارجي (الثلاثي الابعاد): هو استخدام شعاع يوجه إلى الورم، والهدف الأساسي منه هو تقليص حجم الورم وقتل الخلايا السرطانية، كما أن الأشعة قد تستهدف الخلايا السليمة أيضاً إلا أنه ليس بالضروري أن تصاب بالضرر، حيث أن الخلايا السليمة تتمتع بقدرة على تجديد نفسها.

عادة يخضع المريض لعدة جلسات بمعدل مرة يومياً وعلى مدى خمسة أو ستة أيام أسبوعياً وتمتد الجلسات لعدة أسابيع، وهذا يعتبر النوع الأكثر شيوعا من العلاج الإشعاعي.

الفرق بين العلاج الإشعاعي والكيماوي للسرطان

العلاج الكيمياىْي هو شكل من أشكال العلاجات التي تستخدم لقتل الخلايا السرطانية والفرق الأساسي بينه وبين العلاج الإشعاعي أن حساسية العلاج الكيميايْي للخلايا السرطانية أقل من العلاج الإشعاعي ولذلك يمكن أن نشاهد تأثيرات جانبية أشد له وفي أماكن مختلفة من الجسم بعيداً عن توضع الكتلة الورمية بعكس العلاج الشعاعي الذي يكون تأثيره موضع على الخلايا السرطانية بالذات.

عدد جلسات العلاج الإشعاعي للسرطان 

بعد أن يقرر الطبيب أن هذا العلاج هو الوسيلة الأنسب لهذه المرحلة، سيحدد لك الطبيب المختص خطة العلاج والجرعة والحزمة الإشعاعية وتكرارها، وبعد ذلك ستخضع لجلسة محاكاة إشعاعية، يتم من خلالها وضع خطة العلاج ومواقع توجيه الحزم الإشعاعية، تمتد الجلسات 5  أيام في الأسبوع لمدة عدة أشهر يحددها الطبيب. ويتوقع أن تستغرق كل جلسة من جلسات العلاج حوالي من 10 إلى 30 دقيقة، 

علاج مريض بالعلاج الاشعاعي

الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي للسرطان

بغض النظر عن نوع العلاج الإشعاعي الذي يستخدمه المريض، فيعتمد الأثار الجانبية للعلاج الإشعاعي علي أي جزء من الجسم تعرض للإشعاع ومقدار الإشعاع المستخدم . فمعظم الآثار الجانبية موْقتة ويمكن السيطرة عليها مثل: 

  1. تساقط الشعر في منطقة العلاج.
  2. جفاف وتقشير الجلد والاحمرار. 
  3. الإسهال والغثيان. 
  4. تقرحات وجفاف الفم. 
  5. مشكلة في البلع والتهاب الحلق. 
  6. قد تتوقف الدورة الشهرية للسيدات وينصح بعدم الحمل خلال العلاج بالأشعة التي قد تضر بالجنين. 
  7. تقليل عدد وفاعلية الحيوانات المنوية عند الرجال.

 بعض المرضى قد لا تعاني من التأثيرات الجانبية أو قد تعاني من بعضها لكن معظم التأثيرات الجانبية موْقتة ويمكن السيطرة عليها وتختفي بمرور الوقت بمجرد انتهاء العلاج.

أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض

قبل أن يتم التعرف على أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين المريض يلزم التعرف على نوع العلاج الإشعاعي ويوجد نوعين من العلاج الإشعاعي:

1– العلاج الإشعاعي الخارجي

هذا النوع من العلاج عبارة عن تسليط الإشعاع على الورم. وفور الانتهاء من جلسة العلاج الإشعاعي لا يتم ملاحظة أي أثار في جسم المريض وفي هذه الحالة لا يتعرض الأشخاص المحيطين بالمريض لأي ضرر.

في العموم يوْكد الأطباء على عدم وجود أية خطورة على المحيطين بمريض السرطان ولا داعي للخوف والقلق بل علي العكس تماماً فينصح بدعم الأهل والمساندة لمرضى السرطان بعد خضوعه لجلسة الإشعاع.

علاج مريض بالاشعة

2- العلاج الإشعاعي الداخلي

هذا النوع من الإشعاع هو الذي يقلق منه المريض لأن  في ذلك النوع يتم زرع مصدر الإشعاع في جسد المريض نفسه ويتم ذلك من خلال اتباع بعض الطرق:

  • أول طريقة يتم فيها ترك مصدر الإشعاع في الجسم لفترة قصيرة ويتم التخلص منه قبل أن يغادر المريض المستشفى، وهذه الطريقة تتسم بأنها غير مقلقة نهائياً.
  • الطريقة الثانية ويتم زرع مصدر الإشعاع فيها في الجسم لفترة طويلة دون أن يتم إزالتها من الجسم، وهذا النوع يتم الاعتماد عليه في حالة تدهور حالة المريض الصحية، وهنا يتعرض الأشخاص المحيطين للمريض لبعض الضرر وهي الطريقة المقلقة إلى حد ما.

على سبيل المثال في حال تلقي المريض اليود المٌشع تنبعث كميات قليلة من الموجات الإشعاعية عند تواصله مع الآخرين فلابد من النوم في سريره بمفرده وتجنب الأطفال والحوامل وتجنب الاتصال القريب بالآخرين.

مريض يعالج بالاشعة

ما بعد العلاج الإشعاعي للسرطان

في فترة ما بعد العلاج الإشعاعي قد يعاني المريض من الآثار الجانبية، ويعتمد ظهورها على جرعة العلاج الإشعاعي، والجدول الزمني الموصوف لأخذ الجرعات. تزول وتختفي معظم الآثار الجانبية التي تظهر بعد مرور بضعة أشهر من انتهاء العلاج الإشعاعي. ولكن قد تستمر بعض الآثار الجانبية التي تظهر ما بعد العلاج الإشعاعي حتى تتعافى الخلايا السليمة التي تضررت منه وذلك قد يستغرق بعض الوقت.

يستطيع المريض بعد تلقي العلاج الإشعاعي العودة الى حياتهم الطبيعية، وينصح بمراقبة الآثار الجانبية للعلاج. وبشكل عام ينصح:

  • بأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة
  • تناول الأطعمة الصحية 
  • عدم التعرض للشمس لساعات طويلة
  • اتباع التعليمات الموصى بها من قبل الطبيب

يقوم الطبيب بإجراء فحوصات دورية بعد العلاج لمعرفة مدى استجابة السرطان إلى العلاج الإشعاعي، مثل اختبارات الدم الروتينية (عدد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية) ومن الطبيعي أن تكون هذه الأرقام منخفضة أثناء العلاج.

الاسئلة الشائعة

كم مدة العلاج الإشعاعي للسرطان؟

مدة العلاج الإشعاعي للسرطان تختلف حسب وضع المريض وحسب المنطقة التي يتلقى بها العلاج لكنه يستمر لعدة أسابيع للسماح بتعافي الخلايا السليمة، فمثلا سرطان الرئة من ستة إلى سبعة أسابيع، في حين أن سرطان الثدي يحتاج الى ستة اسابيع وهكذا.

هل العلاج الإشعاعي للسرطان مؤلم؟

العلاج الإشعاعي للسرطان غير مؤلم. لانه عبارة عن توجيه الأشعة إلي الأنسجة المريضة باستخدام أجهزة العلاج الإشعاعي مثل (IMRT، VMAT، SRS، SBRT). 

هل العلاج الإشعاعي للسرطان يسقط الشعر؟

نعم، العلاج الإشعاعي للسرطان يسقط الشعر في موقع العلاج واحياناً تساقط دائم.

هل العلاج الإشعاعي يقضي على السرطان؟

يعتمد قضاء العلاج الإشعاعي للسرطان على عدة عوامل وهي: مرحلة السرطان: هو أكثر فعالية في الحالات المبكرة من السرطان. نوع السرطان: عدم قدرة العلاج الإشعاعي على الوصول لبعض مناطق الجسم لذلك يعد فعالا فقط لعلاج بعض أنواع السرطان. العلاج الإشعاعي يعمل علي تدمير أو تفكيك الحمض النووي للخلايا السرطانية وهذا يجعل نموها امراً صعباً.ويستخدم العلاج الإشعاعي أحياناً كنوع من الإجراءات الاحترازية بعد الشفاء من السرطان لتقليل فرص عودته. وأحيانا يستخدم للقضاء على بعض أنواع السرطان التي قد عادت للجسم من جديد.

المصادر

mayoclinic

cancer

احصل على
استشارة طبية مجانية
لا تتردد بالتواصل... نساعدك لتتعافى...